السبت، 9 ديسمبر 2017

عرض لكتاب (المقدمة الآجرومية) مع شرحه (اللمعة السنية في حل ألفاظ الآجرومية) تحقيق خالد السويفي


الْمُقَدِّمَةُ الآجُرُّومِيَّةِ

تأليف

أَبِي عَبْدِ اللهِ مُحَمَّدِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ دَاوُدَ الصِّنْهَاجِيِّ

الْمَعْرُوفِ بِابْنِ آجُرُّومَ

(672 - 723)

وَيَلِيهَا

اللُّمْعَة السَّنِيَّة

فِي

حَلِّ أَلْفَاظِ الآجُرُّومِيَّة

تأليف

رَيْحَان أَغَا بْنِ عَبْدِ الله الْمِصْري

من علماء القرن الثاني عشر الهجري
­­­­­­­­

حَقَّقَهُمَا، وَقَدَّمَ لَهُمَا، وَعَلَّقَ عَلَيْهِمَا

خَالِدٌ السُّوَيْفِيُّ

الناشر

مكتبة الآداب

42 ميدان الأوبرا – القاهرة
* * *
الكتاب يوزع في:
1 - دار الصفوة، للنشر والتوزيع. 5 شارع البيطار خلف الجامع الأزهر القاهرة ت: 25125383 - 002
2 - مكتبة السنة، شارع البيطار، خلف الجامع الأزهر.
3 - مكتبة القاهرة، 11 ش درب الأتراك، خلف الجامع الأزهر. ت: 2514758 - 002
4 - مكتبة المجلد العربي، أمام جامعة الأزهر.
5 - مكتبة صباح، 138 ش جوهر القائد أمام كلية الشريعة - جامعة الأزهر - الحسين، 01005469864
وغيرها من المكتبات في الأزهر...
* * *
نبذة عن الكتاب:
”الآجُرُّومِيَّة“ أو ”المقدمة الآجُرُّومِيَّة“ أو ”متن الآجُرُّومِيَّة“ هي كتاب مختصر في النحو، نافع للمبتدئين في هذا الفن، وهي لأبي عبد الله محمد بن محمد بن داود الصنهاجي المعروف بـ ”ابن آجُرُّوم“ المتوفى سنة 723ﻫ رحمه الله تعالى.
ولهذا المتن شروح كثيرة... وهذا الشرح الذي نقدمه لقراء العربية هو - كما ذكر مؤلفه - عبارة عن تقريرات أخذها المؤلف من فم العلامة علي نور الدين الحلبي المتوفى سنة 1044ﻫ وهي كما وصفها في مقدمته: ”أشهى من رَشْفِ الرُّضَابِ، وأحلى من رضا الحبايب الغِضَاب، يصير سامعه ولا كمن انتشى، ولكن ذلك فضل الله يؤتيه من يشا“.
ثم قال: ”فجمعت ما تناثر من فرائد عقد ذلك التقرير، فحينئذ نظمته في سلك التحبير والتحرير، وجعلته شرحًا على تلك المقدمة للقاصرين من أمثالي، يعين الناظر منهم فيها على حل لفظها، وفهم معانيها، مجانبًا فيه الإطالة، الموجبة للسآمة والْمَلالة، لعله يكون بعيون العيون مَرْعِيًّا، وللأفهام مرضيا، وسميته بـ ”اللُّمْعَةِ السَّنِيَّة فِي حَلِّ أَلْفَاظِ الآجُرُّومِيَّةِ“.
نسأل الله تعالى أن ينفع به.
 
 

 

الاثنين، 4 سبتمبر 2017

الدر المنضد في أسماء كتب مذهب الإمام أحمد

الدر المنضد في أسماء كتب مذهب الإمام أحمد
تصنيف
عبد الله بن علي بن حميد السبيعي المكي الحنبلي
تحقيق وتعليق وتذييل
جاسم بن سليمان الفهيد الدوسري
نشر
دار البشائر الإسلامية
الطبعة الأولى
1410هـ - 1990م

رابط التحميل:
https://archive.org/download/ADDORR/ADDORR.pdf
صفحة التحميل:
 https://archive.org/details/ADDORR
 

الخميس، 18 مايو 2017

حديث: "اللَّهُمَّ أَعِنِّي -وفي رواية-:"أَغْنِنِي" بِالْعِلْمِ، وَزَيِّنِّي بِالْحِلْمِ، وَكَرِّمْنِي بِالتَّقْوَى، وَجَمِّلْنِي بِالْعَافِيَةِ"

حديث: "اللَّهُمَّ أَعِنِّي -وفي رواية-:"أَغْنِنِي" بِالْعِلْمِ، وَزَيِّنِّي بِالْحِلْمِ، وَكَرِّمْنِي بِالتَّقْوَى، وَجَمِّلْنِي بِالْعَافِيَةِ"

مختصر الحديث:

عَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: كَانَ مِنْ دُعَاءِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "اللَّهُمَّ أَعِنِّي -وفي رواية-:"أَغْنِنِي" بِالْعِلْمِ، وَزَيِّنِّي بِالْحِلْمِ، وَكَرِّمْنِي بِالتَّقْوَى، وَجَمِّلْنِي بِالْعَافِيَةِ". وفي رواية عن علي رضي الله عنه: "وَحَلِّنِي بِالْعَافِيَةِ". رواه الرافعي في (التدوين في أخبار قزوين).

روايات الحديث:

1 - رواية عبد الله بن عمر رضي الله عنهما:

التدوين في أخبار قزوين للرافعي (2/ 324):

أَحْمَد بْنُ رَبِيعَةَ بْنِ عَلِيِّ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْحَمِيدِ الْعِجْلِيُّ الْقَزْوِينِيُّ (704)- [2 : 324] سَمِعَ أَبَاهُ الأُسْتَاذَ أَبَا مُضَرَ رَبِيعَةَ بْنَ عَلِيٍّ، يُحَدِّثُ عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَحْمَد بْنِ مُحَمَّدٍ الصُّوفِيِّ الْمَعْرُوفِ بِابْنِ بَادَوَيْهِ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ أَيُّوبَ، أَنْبَأَ مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى بْنِ الضَّرِيسِ، ثنا إبراهيم بْنُ يَزِيدَ عن سُفْيَانَ بْنِ عُيَيْنَةَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: كَانَ مِنْ دُعَاءِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "اللَّهُمَّ أَعِنِّي بِالْعِلْمِ، وَزَيِّنِّي بِالْحِلْمِ، وَكَرِّمْنِي بِالتَّقْوَى، وَجَمِّلْنِي بِالْعَافِيَةِ".

2 – رواية علي رضي الله عنه:

الأمالي الخميسية للشجري:

(162)- [229 ] أَخْبَرَنَا أَبُو الْقَاسِمِ عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ عَلِيِّ بْنِ أَحْمَدَ الْأَزْدِيُّ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ، قَالَ: أَخْبَرَنَا أَبُو الْقَاسِمِ عُمَرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ سُنْبُكٍ، قَالَ: أَخْبَرَنَا أَبُو الْحُسَيْنِ عُمَرُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ مَالِكٍ الْأُشْنَانِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ زَكَرِيَّا الْمَرُّوذِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْمَرْوَزِيُّ الْأَعْوَرُ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِيهِ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِيهِ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ، عَنْ أَبِيهِ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ، عَنْ أَبِيهِ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ، عَنْ أَبِيهِ عَلِيٍّ عَلَيْهِمُ السَّلَامُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ: " تَسْمَعُونَ وَيُسْمَعُ مُنْكُمْ، وَيُسْمَعُ مِمَّنْ يَسْمَعُ مِنْكُمْ، فَبَلِّغُوا عَنِّي وَلَوْ حَدِيثًا وَاحِدًا يُعْمَلُ بِهِ مِنَ الْخَيْرِ " (163)- [230 ] وَبِإِسْنَادِهِ، عَنْ عَلِيٍّ عَلَيْهِ السَّلَامُ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ: " اللَّهُمَّ أَغْنِنِي بِالْعِلْمِ، وَزَيِّنِّي بِالْحِلْمِ، وَأَكْرِمْنِي بِالتَّقْوَى، وَحَلِّنِي بِالْعَافِيَةِ ".

3 – رواية سفيان بن عيينة رحمه الله:

3 - الحلم لابن ابي الدنيا:

(3)- [3] حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ قُدَامَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ سُفْيَانَ بْنَ عُيَيْنَةَ، قَالَ: كَانَ مِنْ دُعَاءِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " اللَّهُمَّ أَغْنِنِي بِالْعِلْمِ، وَزَيِّنِّي بِالْحِلْمِ، وَأَكْرِمْنِي بِالتَّقْوَى، وَجَمِّلْنِي بِالْعَافِيَةِ ".

الحكم على الحديث:

ضعيف، في إسناده عند الشجري أبو الحسين الأشناني، ضعيف، وموسى بن إبراهيم المروزي متهم بالوضع. وإسناده عند ابن أبي الدنيا  فيه محمد بن قدامة ضعيف، وهو مقطوع على سفيان بن عيينة. لكن وصله الرافعي عن الزهري عَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ أَبِيهِ. وفي إسناده مجهولان: أبو مضر ربيعة بن علي، وإبراهيم بن يزيد بن المهلب، وذكر المناوي في فيض القدير (2/ 144) أن (ابن النجار) رواه في تاريخه (عن ابن عمر) بن الخطاب. ولعله (ذيل تاريخ بغداد) ولم أجده... فالمطبوع منه ليس كاملا.

شرح الحديث:

فيض القدير (2/ 144) (اللهم أغنني بالعلم) أي علم طريق الآخرة إذ ليس الغنى إلا فيه وهو القطب وعليه المدار فإن العلم والعبادة جوهران لأجلهما كان كل ما ترى وتسمع من تصنيف المصنفين وتعليم المعلمين ووعظ الواعظين ونظر الناظرين بل لأجلهما أنزلت الكتب وأرسلت الرسل بل لأجلهما خلقت السماوات والأرض وما فيهما من الخلق {الله الذي خلق سبع سماوات ومن الأرض مثلهن يتنزل الأمر بينهن لتعلموا أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما} وكفى بهذه الآية دليلا على شرف العلم سيما علم معرفة الله، والعلم أشرف الجوهرين وأفضلهما، فمن أوتي العلم فهو الغني بالحقيقة، وإن كان فقيرا من المال، ومن حرم العلم سيما علم المعرفة والتوحيد فهو الفقير بالحقيقة وإن كان غنيا بالمال، ولهذا قال:

من عرف الله فلم تغنه... معرفة الله فذاك الشقي

(وزيني بالحلم) أي اجعله زينة لي فإنه لا زينة كزينته (وأكرمني بالتقوى) لأكون من أكرم الناس عليك {إن أكرمكم عند الله أتقاكم} (وجملني بالعافية) فإنه لا جمال كجمالها، وخص سؤال الإكرام بالتقوى؛ لأنه أساس كل خير وعماد كل فلاح وسبب لسعادة الدنيا والعقبى، ولقد صدق القائل:

من أتقى الله فذاك الذي... سبق له المتجر الرابح

وقال عفي عنه:

ما يصنع العبد بغير التقى... والعز كل العز للمتقي

وهب أن الإنسان تعب جميع عمره وجاهد وكابد أليس الشأن كله في القبول {إنما يتقبل الله من المتقين} فمرجع الأمر كله للتقوى.

* * *
 

الاثنين، 15 مايو 2017

اسم الكتاب: الكمال في أسماء الرجال
المؤلف: عبد الغني المقدسي هو الحافظ تقي الدين أبو محمد عبد الغني بن عبد الواحد بن علي بن سرور بن رافع بن حسن بن جعفر بن إبراهيم المقتول بن إسماعيل بن الأمير جعفر السيد الأغر بن إبراهيم الأعرابي بن أبو جعفر محمد الرئيس الجواد بن علي الزينبي بن عبد الله بحر الجود بن جعفر الطيار بن أبي طالب ،المقدسي الجماعيلي صاحب كتاب عمدة الأحكام، ولد بجماعيل من أرض نابلس من بيت المقدس سنة 541 هـ، وتوفي سنة 600 هـ. ترجمته هنا.
نبذة عن الكتاب:
الكمال في أسماء الر جال. هو أحد كتب التراجم، ألفه الحافظ عبد الغني المقدسي. ذكر فيه ما اشتملت عليه كتب الحديث الستة من الرجال، حيث لم يقتصر على شيوخهم بل تناول جميع الرواة المذكورين في هذه الكتب من الصحابة والتابعين وأتباعهم إلى شيوخ أصحاب الكتب الستة.
أما نطاق الكتاب ومنهجه فيمكن تلخيصه بما يأتي:
اجتهد أن يستوعب جميع رجال هذه الكتب غاية الإمكان، لكنه قال: " غير أنه لا يمكن دعوى الإحاطة بجميع ما فيها، لاختلاف النسخ، وقد يشذ عن الإنسان بعد إمعان النظر وكثرة التتبع ما لا يدخل في وسعه"
بين أحوال هؤلاء الرجال حسب طاقته ومبلغ جهده، وحذف كثيرا من الأقوال والأسانيد طلبا للاختصار، قال: "إذ لو استوعبنا ذلك، لكان الكتاب من جملة التواريخ الكبار".
استعمل عبارات دالة على وجود الرجل في الكتب الستة أو في بعضها، فكان يقول: "روى له الجماعة" إذا كان في الكتب الستة، ونحو قوله: "اتفقا عليه" أو "متفق عليه" إذا كان الراوي ممن اتفق على إخراج حديثه البخاري ومسلم في صحيحيهما وأما الباقي فسماه تسمية.
ابتدأ كتابه بترجمة قصيرة للنبي محمد أخذها بسنده من كتاب سيرة ابن هشام لابن هشام استغرقت صفحة واحدة فقط، وقال في نهايتها: "وقد أفردنا لأحواله صلى الله عليه وسلم مختصرا لا يستغني طالب الحديث ولا غيره من المسلمين عن مثله".
أتبع ذلك بفصل من أقوال الأئمة في أحوال الرواة والنقلة، أورده بالأسانيد المتصلة إليه استغرق ثمان أوراق.
أفرد الصحابة عن باقي الرواة، فجعلهم في أول الكتاب، وبدأهم بالعشرة المشهود لهم بالجنة، فكان أولهم أبو بكر الصديق، وأفرد الرجال عن النساء، فأورد الرجال أولا، ثم أتبعهم بالنساء، ورتب الرواة الباقين على حروف المعجم، وبدأهم بالمحمدين لشرف هذا الاسم.
مخطوطاته:
1 - الجزء الأول:
البيانات:
الجزء الأول من الكمال في معرفة الرجال
 للحافظ الإمام عبد الغني بن عبد الواحد المقدسي الجماعيلي الحنبلي
 المتوفى سنة 600 هـ
اسم المخطوط : الكمال في معرفة الرجال
اسم المؤلف :  عبد الغني بن عبد الواحد المقدسي ال
عدد الاوراق : 315 ورقة
مصدر المخطوط : مكتبة شستربيتي ايرلندا
اسم الناشر : ملتقى أهل الحديث
تحميل المخطوط :
الجزء الأول - القسم الأول:
الجزء الأول - القسم الثاني:
المصدر:
2 - الجزء الثالث:
البيانات:
مخطوطة الكمال في أسماء الرجال (ج3).
اسم المؤلف: عبد الغني بن عبدالواحد بن علي
الشهرة:
عبد الغني المقدسي
اسم الناسخ: يوسف بن محمد بن عثمان السرخسي
تاريخ النسخ: 694هـ/1294م
نوع الخط: نسخ
عدد الأوراق: 289
عدد الأسطر: 25
مصدر المخطوط: مصر
مكان وجود الأصل:
مصر - القاهرة - دار الكتب المصرية (55 مصطلح الحديث)
بداية المخطوط:
باب عبد المنعم وعبد المؤمن وعبد المهيمن عبد المنعم السقاء روى عن يحيى بن مسلم روى عنه علي بن أسيد روى له الترمذي ...
نهاية المخطوط:
... أم جحدر روى عنها عبدالوارث بن سعيد روى لها أبو داود
ملحوظة:
ينتهي الجزء إلى آخر الكتاب
الرابط:
الجزء الثالث:
المصدر:
 
طبعاته:
طبع الكتاب بتحقيق د. شادي آل نعمان، من مطبوعات الهيئة العامة للقرآن والسنة بالكويت، 10 أجزاء.
رابط مباشر:
صفحة التحميل من الأرشيف للنسخة المفهرسة:
التحميل المباشر للنسخة المفهرسة:
 
نسخة مضغوطة غير مفهرسة:
امصدر:
 
* * *

الأحد، 26 فبراير 2017

مبادئ علم أصول النحو ونبذة تاريخية عنه - بقلم: خالد السويفي


مبادئ علم أصول النحو

ونبذة تاريخية عنه

بقلم

أَبي أَنَس

خَالِد السُّوَ يْفِي

غَفَرَ اللهُ لَهُ وَلِوَالِدَيْهِ وَلِلْمُسْلِمِينَ

تحميل

الأحد، 25 ديسمبر 2016

روضة الناظر وجنة المناظر في أصول الفقه على مذهب الإمام أحمد بن حنبل


الكتاب: روضة الناظر وجنة المناظر في أصول الفقه على مذهب الإمام أحمد بن حنبل.

المؤلف: أبو محمد موفق الدين عبد الله بن أحمد بن محمد بن قدامة الجماعيلي المقدسي ثم الدمشقي الحنبلي، الشهير بابن قدامة المقدسي.

سنة الميلاد: 541 هـ.

سنة الوفاة: 620 هـ.

نبذة عن الكتاب:

تبع ابن قدامة في كتابه هذا الغزالي في المستصفى، حتى قال بعض العلماء من الحنابلة وغيرهم: " إن الروضة مختصر من المستصفى ".

وابن قدامة وإن تابع الغزالي في ترتيب الأبواب، ونقل كثيرا من نصوصه وألفاظه، وبنى كتابه عليه، إلا أنه تصرف فيه بتقديم وتأخير وزيادة ونقص، واعتنى بآراء الإمام أحمد وأصحابه، وقرر مذهب السلف في عدة مواضع، ولم يكتفي برأي الغزالي وترجيحه، أو بما ذكره من أدلة، بل له ترجيحاته واختياراته التي اعتمد فيها على الحجة والدليل، وأضاف أدلة لم يتعرض الغزالي لذكرها، أيَّد بِها رأيه، وحذف من الاعتراضات الجدلية، واختصر بعض الأدلة العقلية، وحذف البعض الآخر، وأعرض عن مسائل، وهذَّب مسائل أخرى، فكان كتابه تصفية لكتاب المستصفى، وصار بذلك أصغر حجما، وأقرب نفعا، وأسهل مأخذا.

لذلك قال عنه ابن بدران في المدخل ص240: " إنه أنفع كتاب لمن يريد تعاطي الأصول من أصحابنا، فمقام هذا الكتاب بين كتب الأصول، مقام المقنع بين كتب الفروع ". اهـ.

مخطوطاته:

1 - نسخة مكتبة برلين.

رقمها: s601

عدد الأوراق: 314 صفحة.

ملحوظات: نسخة عتيقة لعلها من خطوط القرن الثامن تقديرا، تنقصها ورقات تم اتمامها بخط حديث. وقد كتب على غلافها خطأ (الميزان في أصول الفقه)، ولعله خطأ من الناسخ أو غيره.

رابط التنزيل: من هنا.

2 – نسخة برينستون.

رابط التنزيل: من هنا.

طبعاته:

1 – طبعة مكتبة الرشد:

• المحقق: عبد الكريم بن علي بن محمد النملة

• حالة الفهرسة: غير مفهرس

• الناشر: مكتبة الرشد

• سنة النشر: 1413 - 1993

• عدد المجلدات: 3

• رقم الطبعة: 1

• عدد الصفحات: 1226

• الحجم (بالميجا): 17

التحميل:


2 – طبعة الريان:

• المحقق: شعبان محمد إسماعيل

• حالة الفهرسة: مفهرس فهرسة كاملة

• الناشر: مؤسسة الريان - المكتبة التدمرية - المكتبة المكية

• سنة النشر: 1419 - 1998

• عدد المجلدات: 2

• رقم الطبعة: 1

• عدد الصفحات: 1090

• الحجم (بالميجا): 18

التحميل المباشر:


3 – طبعة الرسالة:

اعتنى به وعلق عليه محمد مرابي، مؤسسة الرسالة ناشرون، دمشق، بيروت، ط 1، 1430 هـ / 2009 م، 496 صفحة.


مختصراته:

1 – مختصر الطوفي (البلبل في أصول الفقه):

تأليف الإمام العلامة سليمان بن عبد القوي الطوفي الصرصري الحنبلي، طبع مكتبة الإمام الشافعي الرياض ،الطبعة الثانية 1410 هـ.

رابط التحميل:


رابط آخر:


رابط للمخطوط: اضغط هنا

نسخة على الوورد: اضغط هنا أو هنا

2 - تلخيص روضة الناظر لابن أبي الفتح الحنبلي:

تلخيص روضة الناظر وجنة المناظر في أصول الفقه على مذهب الإمام أبي عبد الله أحمد بن حنبل، تأليف شمس الدين محمد بن أبي الفتح البعلي الحنبلي، (ت:709هـ): تحقيق: د. أحمد بن محمد السراح، مجلدان = 849 صفحة، دار التدمرية، الرياض، ط 1، 1426 هـ / 2005 م.

رابط مباشر:


صفحة التحميل:


رابط آخر:


شروحه:

1- " حجية المعقول والمنقول في شرح روضة علم الأصول " لابن المجاور حسن بن محمد النابلسي المصري (ت:772هـ). قال ابن عبد الهادي: وهو من أجل تصانيفه.

2- " نزهة الخاطر العاطر " ط، لعبد القادر بن بدران الدمشقي الحنبلي (ت:1346هـ) اقتصر فيه على ما أشكل، وترك الواضح، وبالتتبع ثبت أن غالب هذا الشرح مأخوذ جملة وتفصيلا من شرح مختصر الروضة للطوفي.

رابط التحميل من موقع أرشيف:


التحميل المباشر:


رابط آخر:


رابط ثالث:


روابط أخرى:

الواجهة


الجزء الأول


الجزء الثاني


لتحميل الكتاب كاملا في ملف مضغوط:


3- " مذكرة أصول الفقه " ط، لمحمد الأمين الشنقيطي (ت:1393هـ) شرح بها جميع الروضة، ما عدا المقدمة المنطقية، وقد أملاها الشيخ على الطلاب لما تولى التدريس بكلية الشريعة بالرياض سنة 1374هـ، لتحل إشكالات الروضة، وتكشف غموضه، وتجمع شتاته، فكانت هذه المذكرة بعيدة عن التعقيد، خالصة من الشوائب، ناصعة بهدي الكتاب والسنة وعقيدة سلف الأمة، كما تمتاز بأن مؤلفها ذو يد طولى في علم الأصول واللغة والمنطق والفقه، مما جعل مباحثها وافية شاملة، وهي متأثرة بمراقي السعود في أصول فقه المالكية.



4- " إتحاف ذوي البصائر بشرح روضة الناظر " للدكتور عبد الكريم النملة، وهو من أنفع الشروح، وأجود الكتب المؤلفة حول الروضة. طبع دار العاصمة بالرياض.


التحميل المباشر: | المجلد الأول: مقدمة الشارح - المقدمة المنطقية - الحكم الشرعي | المجلد الثاني: تابع أقسام الحكم التكليفي - التكليف - الحكم الوضعي - أدلة الأحكام الشرعية | المجلد الثالث: السنة ومسائلها وما يتعلق بها | المجلد الرابع: تابع أدلة الأحكام الشرعية - الأدلة المختلف فيها | المجلد الخامس: تقاسيم الكلام والأسماء | المجلد السادس: العموم والخصوص والمطلق والمقيد ودلالة الألفاظ على الأحكام | المجلد السابع: القياس | المجلد الثامن: الاجتهاد والتقليد والتعارض والترجيح | الواجهة


والشيخ عبد الكريم قبل أن يقوم بتأليف شرحه هذا، قام بتحقيق متن الروضة، مع تعليقات نافعة مفيدة، ويعتبر تحقيقه هذا، من أضبط النسخ لكتاب الروضة. ينظر الروابط أعلاه.

5- " كشف الساتر شرح غوامض روضة الناظر " للدكتور محمد البُورْنو.

تحميل من هنا:


أو من هنا:


6- " فتح الولي الناصر شرح روضة الناظر " للدكتور علي بن سعد الضويحي، طبع بدار ابن الجوزي بالرياض في ستة مجلدات.

مناقشة حول هذا الكتاب:


بعض الكتب التي وضعت حول الروضة:

1- " ابن قدامة وآثاره الأصولية " للشيخ عبد العزيز السعيد، نال بها درجة الدكتوراه، وقد قسمه إلى قسمين، الأول: في نشأة وتدوين أصول الفقه، وطبقات الحنابلة، وابن قدامة وآثاره. والثاني: حقق فيه نص الروضة، وعلق عليها بعض التعليقات.

الناشر : جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالمملكة العربية السعودية

الطبعة : الرابعة ، 1408 هـ / 1987 م

عدد الأجزاء : 2

رابط التحميل : الجزء 1الجزء 2

2- " إمتاع العقول بروضة الأصول " للشيخ عبد القادر بن شيبة الحمد، وهو كتاب صغير الحجم، كبير الفائدة، اتبع ابن قدامة في منهجه، وحذف المقدمة المنطقية، واختصر الخلاف والجدل، وتصرف بعض التصرف.

وقد نصح بعضهم بقراءة هذا الكتاب، ومذكرة الشنقيطي، قبل قراءة الروضة، ليسهل فهم الروضة.



3 - تشجير روضة الناظر. لعماد علي جمعة.


التحميل المباشر: | تحميل | تصفح

متفرقات:

1 - التعريف بكتاب روضة الناظر:


* * *