الأربعاء، 23 يونيو 2021

المختصَر في الفِقْه على مذهبِ الإمامِ أحمدَ بنِ محمدِ بنِ حَنْبَل (مختصر الخرقي)

 

المختصَر في الفِقْه

على مذهبِ الإمامِ أحمدَ بنِ محمدِ بنِ حَنْبَل

(مختصر الخرقي)

رحمه الله تعالى

تأليف الإمام

أَبِي الْقَاسِمِ عُمَرَ بْنِ الْحُسَيْنِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَحْمَدَ الخِرَقِيّ

المُتَوفَّى سنة 334هـ

رَحِمَه اللَّهُ تَعَالَى

* * *

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فهذان مبحثان في التعريف بكتاب (المختصَر في الفِقْه على مذهبِ الإمامِ أحمدَ بنِ محمدِ بنِ حَنْبَل) لأبي القاسم الخرقي، وبيان منهج المؤلف، ومكانته بين كتب المذهب، وطبعاته، والأعمال التي قامت عليه.

أسأل الله تعالى أن ينفع بهما.

* * *

المبحث الأول

تعريف بالكتاب وبيان منهج المؤلف

ومكانته بين كتب المذهب

1 – تعريف بالكتاب، وبيان منهج المؤلف فيه:

مختصر الخرقي أول متن ألَّفه علماء الحنابلة في الفقه، وتلقاه علماء المذهب الحنبلي بالقَبُول، وعُنُوا به أشدَّ العِنَاية، لغزارة علمه، مع صِغَر حجمه، وقِلَّة لفظه. وهو أشهر مختصر في المذهب بالاتفاق.

ويظهر أن أبا القاسم ألف مختصره هذا، عندما كان الحجر الأسود عند القرامطة، بقرينة قوله في آداب الطواف: (ثم أتى الحجر الأسود -إنْ كان- فاستلمه). فقوله: (إنْ كان) دليل على أنه ألفه والحجر الأسود عند القرامطة، فإنهم انتزعوا الحجر الأسود في حج عام 317هـ، ولم يُرَدَّ إلى مكانه إلا في عام 339هـ، أي بعد وفاة الخرقي بنحو خمس سنين([1]).

وقد وضع أبو القاسم مختصره هذا، بعد تأليف أبي بكر الخلال المتوفى سنة 311هـ كتابه (جامع الروايات)، وسلك فيه مسلك الاجتهاد في الترجيح بين الروايات المنقولة عن الإمام أحمد. وقد حذا في ترتيبه أبوابه حذو المزني([2]) في مختصره([3]).

2 – مكانة الكتاب:

قال ابن أبي يعلى: (وقرأت بخط أَبِي بكر عبد العزيز([4]) عَلَى نسخة مختصر الخرقي، يقول عبد العزيز: خالفني الخرقي فِي مختصره فِي ستين مسألة، ولم يسمها، فتتبعت أنا اختلافها فوجدته فِي ثمانية وتسعين مسألة)([5]). ثم ذكرها ابن أبي يعلى وناقشها. وهذا يدل على مكانة مختصر الخرقي عند الإمام أبي بكر عبد العزيز.

وقال ابن البنَّا في شرحه لهذا المختصر: (وكان بعض شيوخنا يقول: ثلاثة مختصرات في ثلاثة علوم لا أعرف لها نظائر: الفصيح لثعلب([6])، واللُّمَع لابن جني([7])، وكتاب المختصر للخِرَقِي في الفقه، فما اشتغل بها أحد، وفهمها كما ينبغي، إلا أفلح)([8]).

وقال يوسف بن عبد الهادي في الدر النقي: (وانتفع بهذا المختصر خلق كثير، وجعلَ اللهُ له موقعًا من القلوب، حتى شرحه من شيوخ المذهب، جماعة من المتقدمين والمتأخرين. كالقاضي أبي يعلى وغيره، وشرحه الشيخ موفق الدين في كتابه (المغني) المشهور الذي لم يسبق إلى مثله، فكلُّ من انتفع بشيء من شروح الخرقي فللخرقي في ذلك نصيب من الأجر، إذْ كان هو سبب ذلك)([9]).

وقَالَ الْعَلامَة يُوسُف بن عبد الْهَادِي: (وقال شيخنا عز الدين المصري([10]): إنه ضبط له ثلاثمائة شرح. وقد اطَّلعنا له على قريب العشرين شرحًا، وسَمِعْنا من شيوخنا وغيرهم: أنَّ مَن قرأهُ حَصل له أحد ثلاث خصال: إمّا أنْ يملك مائةَ دينار، أو يلي القضاء، أو يصير صالحًا، وكان شيخنا ابن حَبَّال([11]) يقول: حَصَّلْتُ اثْنَتَيْن: ملكتُ مائة دينار، ووُلِّيتُ القضاء. قلتُ: وكان من كبار الصالحين)([12]).

وقال الموفق بن قدامة في شرحه (المغني): (ثُمَّ رَتَّبْتُ ذَلِكَ -أي: شرحه المغني- عَلَى شَرْحِ مُخْتَصَرِ أَبِي الْقَاسِمِ عُمَرَ بْنِ الْحُسَيْنِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْخِرَقِيِّ - رَحِمَهُ اللَّهُ – لِكَوْنِهِ كِتَابًا مُبَارَكًا نَافِعًا، وَمُخْتَصَرًا مُوجَزًا جَامِعًا)([13]).

وَقَالَ فِي الْمَقْصد الأرشد: قَالَ أَبُو إِسْحَاق الْبَرْمَكِي: عدد مسَائِل الْخرقِيّ أَلفَانِ وثلاثمائة مَسْأَلَة([14]). قال ابن بدران معلِّقًا: (فَمَا ظَنك بِكِتَاب وُلِعَ مثل أبي إِسْحَاق فِي عد مسَائِله، وَمَا ذَلِك إِلَّا لمزيد الاعتناء بِهِ). قال: (وَبِالْجُمْلَةِ فَهُوَ مُخْتَصر بديع لم يشْتَهر متن عِنْد الْمُتَقَدِّمين اشتهار)([15]).

وقال ابن بدران في المدخل أيضًا: (اشْتهر فِي مَذْهَب الإِمَام أَحْمد عِنْد الْمُتَقَدِّمين والمتوسطين مُخْتَصر الْخرقِيّ، وَلم يُخْدَم كتابٌ فِي الْمَذْهَب مثلُ مَا خُدِمَ هَذَا الْمُخْتَصر، وَلَا اعْتُنِيَ بِكِتَاب مثل مَا اعتني بِهِ)([16]).

المبحث الثاني

طبعات المختصر في الفقه

والأعمال التي قامت عليه

1 - طبعاته:

طبع عدة مرات منها:

1 ـ في مطبعة مؤسسة دار السلام للطباعة والنشر، بعناية الشيخ محمد زهير الشاويش، تقديم الشيخ محمد بن عبد العزيز بن مانع، الطبعة الأولى سنة 1378هـ.

حمل من هنا.

2 ـ في دار الصحابة للتراث، في طنطا بمصر، سنة 1413هـ. قرأه وعلق عليه أبو حذيفة إبراهيم بن محمد. حالة الفهرسة: مفهرس فهرسة كاملة. سنة النشر: 1413 – 1993. عدد المجلدات: 1. رقم الطبعة: 1. عدد الصفحات: 176. الحجم (بالميجا): 3.

رابط التحميل من موقع Archive

التحميل المباشر:

تحميل - تصفح - (نسخة للشاملة)

3 ـ في مطبعة منيمنة الحديثة في بيروت، نشر مؤسسة الخافقين ومكتبتها في الرياض، دون تاريخ.

4 – طبعة مكتبة المعارف بالرياض، الطبعة الأولى، سنة 1408هـ - 1988م، بتحقيق الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن حسين آل إسماعيل، وقد اعتمد فيها على نسخة مكتبة الرياض المخطوطة، التي برقم 504/86، وعلى طبعة الشيخ قاسم بن درويش فخرو، وعلى طبعة المنار المطبوعة مع (المغني) و(الشرح الكبير)، لابني قدامة.

5 - طبعة دار النوادر، بتحقيق وتعليق: محمد بن ناصر العجمي، مقابَلًا على عدة نسخ خطية.

2 - الأعمال التي قامت على (مختصر الخرقي):

قامت على هذا المختصر أعمال كثيرة من شرح واختصار ونظم وتحشية وزوائد... قال الشيخ بكر بن عبد الله أبو زيد: (وقد وقفت على تسمية (46) كتابا، منها (29) شرحًا له، بدءًا بشرح المؤلف له وهو أولها، وأغناها: (المغني) للموفق، المتوفى سنة 620هـ، وآخرها شرح ابن المِبْرَد، المتوفى سنة 895هـ. طبع منها شرح ابن البنَّاء وابن قُدَامة، والزَّرْكَشي، وأغنى شروحه على الإطلاق: (المُغْني)، ومنها (3) نظمًا من عام 500هـ، حتى عام 656هـ. ومنها كتابان في غريبه طبع منهما: (الدُّرُّ النَّقِيّ) لابن عبد الهادي، المتوفى سنة 909هـ. ومنها: اختصار واحد لمختصر الخرقي لأحمد بن إبراهيم ابن نصر الله، المتوفى سنة 876هـ. وكتاب واحد في تخريج أحاديثه لابن عبد الهادي، المتوفى سنة 909هـ. وما سوى ذلك مختصرات وحواش على: (المغني في شرح الخرقي))([17]). انتهى. ثم بين ما أجمله سابقا([18])، وقد اقتبسته منه بتصرف واختصار وزيادة.

أ – شروح الخرقي:

وهذه شروحه مرتبة حسب وفيات مصنفيها:

1 - شَرْحُ مؤلِفِه، فالخرقي أول ماتن في المذهب، وأول شارح في المذهب، وأول شارح لكتابه([19]).

2 - (شرح الخرقي) لابن شَاقْلَا أبي إسحاق إبراهيم بْن أَحْمَد بْن عمر بْن حمدان البزار، المتوفى سنة 369هـ([20]).

3 - (شرح مختصر الخرقي) لابن المسلم: أبي حفص عمر ابن إبراهيم العكبري المتوفى سنة 387هـ.

4 - (شرح الخرقي) للحسن بن حامد البغدادي المتوفى سنة 403هـ.

5 - (شرح الخرقي) للقاضي الشريف الهاشمي أبي علي محمد بن أبي موسى المتوفى سنة 428هـ.

6 - (شرح القاضي أبي يعلى على مختصر الخرقي) للإمام أبي يعلى محمد بن الحسين بن الفراء البغدادي المتوفي سنة 458هـ. رحمه الله تعالى([21]). وعلى طريقته جرى ابن قدامة في (المغني) وزاد كما سيأتي.

7 - (كتاب المقنع في شرح مختصر الخرقي) للإمام الحافظ المحدث الفقيه أبي علي الحسن بن أحمد بن عبد الله بن البنا المتوفي سنة 471هـ. رحمه الله تعالى([22]).

طبع الكتاب بتحقيق: عبد العزيز بن سليمان بن إبراهيم البعيمي.

رابط التحميل من موقع Archive

التحميل المباشر: | تحميل | تصفح

8 - شَرْحُه نظمًا للعلامة المحدث جعفر بن أحمد السراج المتوفى سنة 500هـ. وهو مؤلف: (مصارع العشاق). وعليه زيادات للصرصري، المتوفى سنة 656هـ. ويأتي لها ذكر في: (نظم المختصر).

9 - (شرح الخرقي) لابن أبي يعلى: أبي خازم محمد بن محمد المتوفى سنة 527هـ.

10 - (شرح الخرقي) لابن الزاغوني: علي بن عبيد الله بن نصر المتوفى سنة 527هـ.

11 - (شرح عبادات الخرقي) نظمًا لأبي العباس أحمد بن الحسين المقرئ، المعروف بالعراقي، سكن دمشق، ومات بها سنة 588هـ. قال ابن رجب: (وشرح عبادات الخرقي بالشعر)([23]).

12 - (المغني) لموفق الدين أبي محمد عبد الله بن أحمد بن محمد بن قدامة المقدسي الجَمَّاعيلي الدمشقي الصالحي الحنبلي المتوفي سنة 620هـ. رحمه الله تعالى([24]).

وهذا الشرح العظيم مستمد من شرح القاضي أبي يعلى لمختصر الخرقي، المتقدِّم ذكره، فعلى طريقته جرى ابن قدامة في: (المغني)، وزاد ابن قدامة عليه كثيرًا من الفروع في المذهب لم يذكرها الخرقي. فصار (المغني) بهذا أجمع لمسائل المذهب منه.

وكان ابن قدامة قد قرأ (المختصر) ببغداد على الشيخ عبد القادر الجيلاني، المتوفى سنة 561هـ.

وشرحه هذا أغنى شروحه على الإطلاق، وأشهرها بالاتفاق، وأجمع كتاب ألَّف في المذهب لمذاهب علماء الأمصار ومسائل الإجماع، وأدلة الخلاف، والوفاق، ومآخذ الأقوال والأحكام، والتتبع لثمرة الخلاف في تكييف الأحكام، فلا يستغني عنه المتفقِّه ولا المحدِّث، ولا الراغب في فقه السلف من الصحابة والتابعين فمن بعدهم، ولا جرم صار أحد كتب الإسلام، وحرص على تحصيله علماء الأمصار في كافة الأعصار.

ينظر صفحة المغني هنا.

13 - (المنتصر شرح المختصر) -أي: مختصر الخرقي- لعبد الرزاق بن رزق الله بن أبي بكر بن أبي الهيجاء، أبو محمد، عز الدين، الرَّسْعَني([33])، المتوفى سنة 661هـ.

14 - (المهم شرح الخرقي) لعبد الله بن أبي بكر الحربي البغدادي المعروف بلقب: كتيلة، المتوفى سنة 681هـ.

15 - (الكافي) للشيخ نور الدين أبي طالب عبد الرحمن بن عمر بن أبي القاسم بن علي بن عثمان الضرير البصري، المتوفي سنة 684هـ. رحمه الله تعالى، وهذا الشرح الأول، والثاني (الواضح) الآتي.

16 - (الواضح في شرح الخرقي) للشيخ نور الدين أبي طالب رحمه الله تعالى، المتقدم ذكره.

طبع بتحقيق الدكتور عبد الملك بن عبد الله بن دهيش، طبعته دار خضر للطباعة والنشر والتوزيع، بيروت، لبنان، الطبعة الأولى سنة 1421هـ - 2000م.

التحميل المباشر:

مجلد 1 - مجلد 2 - مجلد 3 - مجلد 4 - مجلد 5 - الواجهة - روابط أخرى

17 - (شرح الخرقي) لسليمان بن عبد القوي الصرصري الطوفي المتوفى سنة (716هـ). شرح نصفه.

18 - (شرح الخرقي) للحبال: محمد بن أحمد الحراني المتوفى سنة (749هـ). قال ابن رجب: وهو مختصر جدا.

19 - (شرح الخرقي) لأحمد بن عبد الهادي المتوفى سنة (752هـ) وهو والد الحافظ: محمد، تلميذ شيخ الإسلام ابن تيمية.

20 - (شرح الزركشي على مختصر الخرقي في الفقه على مذهب الإمام أحمد بن حنبل) تأليف الشيخ شمس الدين محمد بن عبد الله الزركشي المصري الحنبلي المتوفي سنة 772هـ رحمه الله تعالى([34]).

- المحقق: عبد المنعم خليل إبراهيم

رابط التحميل من موقع Archive

التحميل المباشر: | مجلد 1 | مجلد 2 | مجلد 3 | الواجهة | (نسخة للشاملة)

- المحقق: عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله بن جبرين

 رابط التحميل من موقع Archive

 التحميل المباشر: | (تحميل كل المجلدات في ملف واحد مضغوط) | (نسخة للشاملة)

- المحقق: عبد الملك بن عبد الله بن دهيش

 رابط التحميل من موقع Archive

التحميل المباشر: | مجلد 1 | مجلد 2 | مجلد 3 | مجلد 4 | الواجهة

ولحقه: (تنقيح الزركشي) لابن نصر الله: أحمد بن نصر الله بن أحمد الكرماني البغدادي المتوفى سنة (844هـ).

21 - - (شرح ثانٍ للزركشي على الخرقي) اختصره من (الشرح الكبير) لم يكمله، وبقي منه قدر الربع.

وأفاد السخاوي في: (الضوء اللامع 2/ 165): أن بعض الحنابلة قد أكمله. وهو عمر بن عيسى بن محمد بن موسى الحنبلي.

22 - (شرح الخرقي) لقاضي الأقاليم، ابن أبي العز المقدسي: عبد العزيز بن علي القرشي البغدادي المتوفى سنة (846هـ) في مجلدين.

23 - (شرح الخرقي) لابن المبرد: أحمد بن حسن بن أحمد ابن عبد الهادي المتوفى سنة (895هـ). قال ابن طولون: (بقي منه اليسير لم يكمله).

24 - (كفاية المرتقي إلى معرفة فرائض الخرقي) تأليف الشيخ عبد القادر بن أحمد بن بدران المتوفي سنة 1346هـ. رحمه الله تعالى([35]). وهو شرح لنظم الصرصري البغدادي للفرائض التي في مختصر الخرقي.

25 - (شرح المختصر) للأصفهاني. نقل عنه المرداوي في: (الإنصاف)، وذكره ابن عبد الهادي في: (معجمه).

26 - (شرح المختصر) لابن عقيل. نقل عنه الزركشي في (شرح الخرقي).

27 - (شرح المختصر) للتميمي. نقل عنه الزركشي في شرحه([36]).

ب – حواشي الخرقي:

(حاشية مختصر الإمام أبي القاسم الخرقي في الفقه على مذهب الإمام المبجل أحمد بن حنبل) لجامعها الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن حسين آل إسماعيل([37]).

ج - نظم مختصر الخرقي:

من الكتب المؤلفة في نظمه:

1 - (نظم مختصر الخرقي) لجعفر بن أحمد السراج البغدادي المتوفى سنة 500هـ، وقيل: بل هو شرح له بالنظم كما تقدم.

2 - (نظم مختصر الخرقي) لمكي بن هبيرة البغدادي المتوفى سنة 567هـ.

3 - (الدرة اليتيمة والمحجة المستقيمة) لحسان السنة أبي زكريا يحيى بن يوسف الصرصري المتوفى سنة 656هـ. وهي قصيدة دالية في 2775 بيتا([38]). وقد شرح الدالية: محمد بن أيوب التاذفي([39]) الحنفي المتوفى سنة 705هـ. في مجلدين، وهذا من الغرائب، حنفي يشرح قصيدة حنبلي في الفقه. وشرح فرائضها ابن بدران المتوفى سنة 1346هـ في (كفاية المرتقي إلى فرائض الخرقي) كما تقدم([40]).

4 – (نظم العبادات من الخرقي) شمس الدين محمد الموصلي الملقب بشعلة المتوفى سنة 656هـ.

د - اختصار مختصر الخرقي:

(مختصر مختصر الخرقي)([41]) لعز الدين أحمد بن إبراهيم بن نصر الله البغدادي المتوفى سنة 876هـ.

هـ - الزوائد على مختصر الخرقي:

صنف بعض الحنابلة كتبا في المسائل الزوائد على مختصر الخرقي، منها:

1- (الهادي) أو (عمدة الحازم في المسائل الزوائد على مختصر أبي القاسم) لموفق الدين ابن قدامة -صاحب المغني- المتوفى سنة 620هـ، ضمنه زوائد كتاب (الهداية) لأبي الخطاب محفوظ بن أحمد الكلوذاني، المتوفي سنة 510هـ رحمه الله تعالى على مختصر الخرقي([42]).

2- (واسطة العقد الثمين وعمدة الحافظ الأمين) لحسان السنة الصرصري المتقدم ذكره، وهو منظومة دالية في ألفي بيت لزوائد الكافي لابن قدامة على الخرقي([43]).

وهي من بحر الطويل على روي الدال، قال في أولها:

سألت هداك الله لما نظمت ما

 

مسائل الخرقي من مسائل أحمد

وزدت عليها أن أحبر ناظما

 

مسائل لم يذكرن فيه لِنُشَّد

فوافقت مني للإجابة للذي

 

سألت قبولا من أخ متودد

وعولت في نظمي على ما أفاده ال

 

موفق في الكافي الكتاب المسدد

 

 

 

 

 

 




 

وقال في آخرها:

وعدتها ألفان كن خير آلف

 

لها تحمد الآثار منها وتحمد

تخيرتها مما حوى ابن قدامة الـ

 

موفق في الكافي تخير مقتد

هما لقبا صدق له ولجمعه

 

بتوفيقه تكفى الضلال وتهتدي


 

 

 

 

 

3- (غاية المطلب في معرفة المذهب) لأبي بكر بن زيد الجراعي المتوفي سنة 883هـ. رحمه الله تعالى. ذكر فيه المسائل الزوائد على مختصر الخرقي من الفروع لابن مفلح([44]).

و - المسائل التي خولف فيها مختصر الخرقي:

1 - (مسائل عبد العزيز غلام الخلال التي خالف فيها الخرقي، ومسائله التي خالف فيها شيخه الخلال على مذهب الإمام المبجل أحمد بن حنبل رحمهم الله جميعًا) وهي ثمان وتسعون مسألة، تأليف أبي الحسين محمد ابن أبي يعلى المتوفي سنة 526هـ. رحمه الله تعالى([45]). وهذه المسائل ذكرها ابن أبي يعلى في طبقات الحنابلة في ترجمة الخرقي، كما ذكر في آخرها بعض اختيارات أبي بكر عبد العزيز بن جعفر بن أحمد بن يزداد بن معروف المشهور بغلام الخلال التي خالف فيها شيخه الخلال، وعددها تسع مسائل. قال ابن عبد الهادي: أفردناها في جزء ونظمناها في آخره([46]).

ز - غريب مختصر الخرقي:

1 – (شرح غريب ألفاظ الخرقي) لأبي المحاسن محمد بن عبد الباقي المجمعي الموصلي المتوفى سنة 571هـ.

2 - (الدر النقي في شرح مختصر الخرقي) تأليف جمال الدين أبي المحاسن يوسف بن حسين بن عبد الهادي الحنبلي الدمشقي الصالحي المعروف بابن المبرد المتوفي سنة 909هـ. رحمه الله تعالى([47]). عني فيه بلغة المختصر، وهو مرتب على الأبواب بترتيب الخرقي، حكى في آخره تاريخ فراغه من تأليفه سنة 876هـ.

ح - تخريج أحاديثه:

خُرِّجَت أحاديثه في (الثغر الباسم في تخريج أحاديث مختصر أبي القاسم) لابن عبد الهادي المتوفى سنة 909هـ، صاحب (الدر النقي) السابق ذكره.

* * *



([2]) إِسْمَاعِيل بْن يَحْيَى بْن إِسْمَاعِيل بْن عَمْرو بْن إِسْحَاق الإِمَام الْجَلِيل أَبُو إِبْرَاهِيم الْمُزنِيّ، صاحب الشافعي ونَاصِر مَذْهَبه، صنف كتبا كثيرة، منها المختصر المشار إليه، وقد عني به الشافعية أيضًا، كما عني الحنابلة بمختصر الخرقي. ترجمته في طبقات الشافعية الكبرى للسبكي 2/93 برقم 20، سير أعلام النبلاء، ط الرسالة 12/492.

([3]) مجموع الفتاوى، لابن تيمية 4/450-451.

([4]) الشَّيْخُ، الإِمَامُ، العَلاَّمَةُ، شَيْخُ الحنَابلَةِ، أَبُو بَكْرٍ عَبْدُ العَزِيْزِ بنُ جَعْفَرِ بنِ أَحْمَدَ بنِ يزْدَادَ البَغْدَادِيُّ الفَقِيْهُ، تِلْمِيْذُ أَبِي بَكْرٍ الخَلاَّلِ. المعْرُوفُ بِغُلاَمُ الخَلاَّلِ. من شيوخه الحسين بن عبد الله الخرقي، والد أبي القاسم، فهو من أقران أبي القاسم. رحمهم الله جميعًا. تاريخ بغداد، ت بشار 12/229.

([5]) طبقات الحنابلة، لابن أبي يعلى 2/76.

([6]) الفصيح في اللغة، لأبي العباس أحمد بن يحيى بن زيد بن سيار الشيباني مولاهم، المعروف بـ ثعلب. توفي سنة 291هـ. ترجمته في تاريخ بغداد ت بشار 6/448.

([7]) اللمع في النحو، لابن جني أبي الفتح عثمان بن جني الموصلي، توفي سنة 392هـ. ترجمته في تاريخ بغداد ت بشار 13/205.

([8]) المقنع شرح مختصر الخرقي، لابن البنا، ت البعيمي، طبع مكتبة الرشد 1/185.

([9]) الدر النقي في شرح ألفاظ الخرقي، لابن عبد الهادي 3/873.

([10]) عز الدين المصري، هو أحمد بن نصر الله الحنبلي، الفقيه الأصولي، المحدث الزاهد، انفرد برئاسة مذهب أحمد بالقاهرة. قال الشيخ الجمال: ولي منه إجازة. توفى 876 هـ. الدر النقي في شرح ألفاظ الخرقي، لابن عبد الهادي 1/32-33.

([11]) زين الدين بن الحبَّال، هو عبد الرحمن بن إبراهيم بن يوسف بن الحبَّال، الشيخ العلامة أبو الفرج بن الحبَّال، المقرئ الفقيه، كانت وفاته سنة 866 هـ. الدر النقي في شرح ألفاظ الخرقي، لابن عبد الهادي 1/31.

([12]) الدر النقي في شرح ألفاظ الخرقي، لابن عبد الهادي 3/873.

([13]) المغني، لابن قدامة، طبع مكتبة القاهرة 1/4.

([14]) المقصد الأرشد في ذكر أصحاب الإمام أحمد، للبرهان ابن مفلح 2/298.

([15]) المدخل إلى مذهب الإمام أحمد بن حنبل، لابن بدران ص 425.

([16]) المرجع السابق ص 424.

([17]) المدخل المفصل إلى مذهب الإمام أحمد بن حنبل، لبكر بن عبد الله أبو زيد 2/690-691.

([18]) المدخل المفصل إلى مذهب الإمام أحمد بن حنبل، لبكر بن عبد الله أبو زيد 2/691-705.

([19]) ذكره أبو يعلى في كتاب الروايتين في النية في الصيام 1/354، وكذا شيخ الإسلام ابن تيمية في: الفتاوى 25/100، وابن مفلح في: الفروع: 3/4، والزركشي في: شرح الخرقي: 2/565- 566، والمرداوي في: الإنصاف: 3/294. ينظر المدخل المفصل لمذهب الإمام أحمد بن حنبل 1/601.

([20]) نقل عنه القاضي أبو يعلى في كتابه: العدة في أصول الفقه 2/563 فقال: وذكر أبو إسحاق في جزء وقع إلي من شرح الخرقي. وفيه أيضًا: 4/1265 قال: وهو اختيار أبي إسحاق من أصحابنا، ذكره في الجزء الأول من شرح الخرقي. وكشف المبهم عن المراد بأبي إسحاق: أبو الخطاب في: التمهيد 4/256، وابن قدامة في: الروضة: 1/392. وهذا ديدن أبي يعلى في كتابه العدة في أصول الفقه إذا قال: قال أبو إسحاق؛ فيريد به: ابن شاقلا، ومنه نقله عنه: 5/1597 مبهما، وتصريح ابنه في: الطبقات: 2/164 بالنقل ذاته عن أبي إسحاق ابن شاقلا. وهذه من دلالات محقق الكتاب أثابه الله. ينظر المدخل المفصل لمذهب الإمام أحمد بن حنبل 2/692.

([21]) حقق الشيخ سعود بن عبد الله الروقي الموجود منه -من كتاب النكاح إلى آخر كتاب العتق- في رسالته الماجستير المقدمة لجامعة أم القرى بمكة المكرمة سنة 1407هـ.

([22]) طبع بتحقيق ودراسة د. عبد العزيز بن سليمان البعيمي، نشر مكتبة الرشد في الرياض الطبعة الأولى سنة 1414هـ في أربع مجلدات. وأبو علي البناء هو القائل: ليت الخطيب ذكرني في تاريخه ولو في الكذابين وقد أغرب في مسائل في شرحه، كما في: ذيل الطبقات لابن رجب 1/36. وكان متزوجا بابنة علي بن الحسن القرميسيني الحنبلي، المتوفى سنة 460 هـ وهو من الأصحاب. ينظر المدخل المفصل لمذهب الإمام أحمد بن حنبل 2/693.

([23]) ذيل طبقات الحنابلة، لابن رجب، ت الفقي 1/376.

([24]) وقد طبع طبعات كثيرة من آخرها طبعة دار هجر في مصر سنة 1406هـ بتحقيق د. عبد الله بن عبد المحسن التركي ود. عبد الفتاح محمد الحلو، في خمس عشرة مجلدًا الخامس عشر بكامله فهارس.

([33]) قال ابن بدران: الْفَقِيه الْمُحدث الْمُفَسّر، لم أر لَهُ ذكرا فِي كتب الْفُقَهَاء على أَنِّي وجدت بِخَط مُحَمَّد ابْن كنان الصَّالِحِي أَنه رأى لَهُ شرحا على الْخرقِيّ مزجا فِي مجلدين. قلت: وَرَأَيْت لَهُ تَفْسِيرا لِلْقُرْآنِ سَمَّاهُ رموز الْكُنُوز،وَهُوَ تَفْسِير جليل فِي أَربع مجلدات، يذكر فِيهِ أَحَادِيث يَرْوِيهَا بالسند، ويناقش الزَّمَخْشَرِيّ فِي كشافه، وَيذكر فروع الْفِقْه على الْخلاف بِدُونِ دَلِيل، وَبِالْجُمْلَةِ هُوَ تَفْسِير مُفِيد جِدًّا لمن طالعه. المدخل إلى مذهب الإمام أحمد بن حنبل، لابن بدران ص 415.

([34]) طبع في مطبعة العبيكان في الرياض سنة 1410هـ في سبع مجلدات بتحقيق وتخريج العلامة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين. كما طبع بتحقيق الشيخ عبد الملك بن عبد الله بن دهيش سنة 1412هـ نشر مكتبة النهضة الحديثة بمكة المكرمة.

([35]) طبع في مطبعة المكتبة السلفية، بدمشق سنة 1423هـ، في آخر كتاب البدرانية شرح المنظومة الفارضية للمؤلف. طبع المطبعة السلفية سنة 1342هـ.

([36]) قال الشيخ بكر أبو زيد: وهذه الثلاثة (25، 26، 27) لم أقف على معلومات تسندها سوى ما ذكر ولم أقف على يُعَرِّفُ بمؤلفيها. المدخل المفصل لمذهب الإمام أحمد بن حنبل 2/700.

([37]) نشرتها مكتبة المعارف في الرياض، الطبعة الأولى سنة 1408هـ. وهي المذكورة سابقا من طبعات الكتاب برقم 4.

([38]) طبعت الدرة المستقيمة بدار ابن حزم بالرياض، بتحقيق وتعليق جاسم الفهيد الدوسري، الطبعة الأولى سنة 1424هـ.

([39]) وهذا من الغرائب! حنفي يشرح قصيدة حنبلي في الفقه -رحم الله الجميع-، لكنا نجد في: التاذفيين حنابلة مشاهير منهم: سبط ابن الشحنة: يحيى بن يوسف الحنبلي التاذفي المتوفى سنة 959هـ ووالده المتوفى سنة 900 هـ، وقد توليا قضاء الحنابلة بحلب. وتاذف: بلدة قرب حلب. وفي مقابل ذلك حنبلي يؤلف على مذهب الحنفية، وهو ابن عوض عمر بن عبد الله السنامي المقدسي الحنبلي المعروف بابن عوض، قاضي القضاة في الديار المصرية ت سنة 696 هـ له: (نصاب الاحتساب على مذهب الأئمة الحنفية). طبع بتحقيق ميزين سعيد في مكة. وينظر المدخل المفصل لمذهب الإمام أحمد بن حنبل 2/701.

([40]) ينظر الشرح رقم 24 السابق.

([41]) وذكره ابن حميد في: (السحب الوابلة) باسم: (تصحيح مختصر الخرقي)؟. المدخل المفصل 2/703.

([42]) طبع قديما على نفقة علي آل ثاني حاكم قطر، ثم طبعته أوقاف قطر بتحقيق نور الدين طالب، الطبعة الأولى سنة 1428هـ.

([43]) ذكره ابن رجب 2/263 والعليمي 4/278 وابن مفلح في "المقصد" 3/114 وابن حميد في "الدر النضد" ص 37 وكحالة في "المعجم" 4/120. ينظر المدخل المفصل لمذهب الإمام أحمد، لابن بدران 2/704. ينظر المذهب الحنبلي دراسة في تاريخه وسماته 2/279.

([44]) قام بدراسته وتحقيقه الشيخ محمد ابن عبد العزيز السديس في رسالته الدكتوراه المقدمة للجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة سنة 1410هـ.

([45]) طبع المكتب الإسلامي في دمشق دون تاريخ بتحقيق الشيخ محمد زهير الشاويش. كما نشرته مكتبة المعارف للنشر والتوزيع بالرياض سنة 1413هـ. بتحقيق الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن حسين آل إسماعيل.

([46]) الدر النقي في شرح ألفاظ الخرقي، لابن عبد الهادي 3/874.

([47]) قام بتحقيقه الدكتور رضوان مختار بن غربية، ونشرته دار المجتمع للنشر والتوزيع في جدة، الطبعة الأولى سنة 1411هـ. ثلاثة أجزاء في مجلدين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق